الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 كيف يعود الإخلاص :)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Maged
.:: المدير العام ::.
.:: المدير العام ::.
avatar

المساهمات : 118
تاريخ التسجيل : 26/08/2009
العمر : 22
الموقع : http://han3eshhasa7.yoo7.com

مُساهمةموضوع: كيف يعود الإخلاص :)   السبت أغسطس 29, 2009 5:45 am

بسم الله الرحمن الرحيم
و السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة


:{ وما أُمروا إلا ليعبدوا اللهَ مخلصينَ لهُ الدينَ حنفاءَ ويقيموا الصلاة ويؤتوا الزكاةَ وذلكَ دينُ القيّمة }

وقال النبي صلى الله عليه وسلم : " إنّ الله يحب إذا عمل أحدكم عملا أن يتقنه قيل: وما إتقانه يا رسول الله ؟ قال : يخلصه من الرياء والبدعة.

الإخلاص : فى اللغة يعنى ، تقول : ذهبٌ خالصٌ ، أي خالٍ من الشوائبِ ، ويقالُ : أخلص النصيحة ، أي أوفى فيها ، و يعني صِدق توجهُ القلب و خلُوهِ من أيّة شائبةٍ

نحن نعلم جيداً ونفعهم ونعى معنى الإخلاص ،
نعله علماً معنوياً ونحفظه عن ظهر قلب ، ولو سألت أى شخص قائم عن الإخلاص يقص عليه معناه وقصص عبر عن الإخلاص
،
ولكن ما الذى حدث ؟!
فقدنا تلك القيمة مادياً ؟ مادياً نعم مادياً أصبحنا كمسلمين عرب لا نتعامل به فى شتى أمر حياتنا !

حيث الطالب لا يذاكر بإخلاص ، حيث العامل لا يعمل بإخلاص ، حيث العابد أصبح للأسف لا يعبد بإخلاص ! لماذا ؟

ونحن نعلم أن الإخلاص هو خلصنا مما نحن فيه الأن فهو القيمة التى ناشدها اليوم الثالث من رمضان عمرو خالد ب قَصص القرآن ،

بعد الحلقة عدت وتسألت لماذا أصبح هذا حالنا ، تذكرت قصه الثلاثة اللذين أووا إلى الغار فأنطبق عليهم ،
[ بينما ثلاثة نفر ممن كان قبلكم يمشون، إذا أصابهم مطر فآووا إلى غار فانطبق عليهم، فقال بعضهم لبعض: إنه والله يا هؤلاء لا ينجيكم إلا الصدق، فليدع كل رجل منكم بما يعلم، أنه قد صدق فيه.

فقال واحدا منهم: اللهم إن كنت تعلم أنه كان لي أجير عمل لي على فرق من أزر، فذهب وتركه، وإني عمدت إلى ذلك الفرق فزرعته، فصار من أمره أني اشتريت منه بقرا، وأنه أتاني يطلب أجره، فقلت: اعمد إلى تلك البقر فسقها، فقال لي: إنما لي عندك فرق من أرز، فقلت له: اعمد إلى تلك البقر فإنها من ذلك الفرق فساقها، فإن كنت تعلم أني فعلت ذلك من خشيتك ففرج عنا، فانساخت عنهم الصخرة.

فقال الآخر: اللهم إن كنت تعلم كان لي أبوان شيخان كبيران، وكنت آتيهما كل ليلة بلبن غنم لي، فأبطأت عنهما ليلة، فجئت وقد رقدا، وأهلي وعيالي يتضاغون من الجوع، وكنت لا أسقيهم حتى يشرب أبواي، فكرهت أن أوقظهما، وكرهت أن أدعهما فيستكنا لشربتهما، فلم أزل أنتظر حتى طلع الفجر، فإن كنت تعلم أني فعلت ذلك من خشيتك ففرج عنا، فانساخت عنهم الصخرة حتى نظروا إلى السماء.

فقال الآخر: اللهم إن كنت تعلم أنه كانت لي ابنة عم من أحب الناس إلي، وإني راودتها عن نفسها فأبت إلا أن آتيها بمائة دينار، فطلبتها حتى قدرت فأتيتها بها فدفعتها إليها، فأمكنتني من نفسها، فلما قعدت بين رجليها، قالت: اتق الله ولا تفض الخاتم إلا بحقه، فقمت وتركت المائة دينار، فإن كنت تعلم أني فعلت ذلك من خشيتك، ففرج عنا، ففرج الله عنهم فخرجوا
]
..

أين نحن ؟؟ هل لو كنا مكانهم سنجد ما نخرج به من الغار ؟!


حقيقة ما طرحت الموضوع كى أشهد للإخلاص فكلنا نعلم مكانتة ،
ولكن لكى ناقش معاً كيف يمكننا أن يعود الإخلاص إى ساحة حياتنا ، وأعمالنا ؟

أنتظر نقاشكم وأتمنى من الله أن يتحول إخلاصنا من إخلاص سلبى إلى إخلاص إيجابى ونتفانى بالعمل المخلص ، والله الموفق

جزيل الشكر والتحية العطرة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://han3eshhasa7.yoo7.com
 
كيف يعود الإخلاص :)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: التنمية الذاتية :: اكاديمية الهدف-
انتقل الى: